منتدىات منشأة نظيف
لاتحرمونا اطلالتكم علينا ودعونا نقتبس من نوركم بالدخول او التسجيل فى منتداكم منتدى منشاة نظيف

منتدىات منشأة نظيف

اسلامى , ثقافى , اجتماعى , سياسى
 
الرئيسيةالبوابةالأحداثاليوميةالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

س1: ما تعريف الصيام؟ ج: الصيام لغةً: الإمساك. وشرعاً: التعبد لله عز وجل بالإمساك عن الأكل والشرب وسائر المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس. س2: ما حكم صيام رمضان؟ ج: صيام رمضان فريضة فرضها عز وجل على عباده، يدل على ذلك الكتاب والسنة والإجماع، أما الكتاب فقوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون"، وأما من السنة فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "بني الإسلام على خمس، شهادة ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان"، وأجمع المسلمون على فرضية صومه، فمن أنكر فرضيته فهو مرتد. س3:ما شروط الصوم؟ ج: يجب الصوم على كل مسلم بالغ عاقل قادر على الصوم. س4: متى يجب عقد النية لصوم رمضان؟ ج: يجب أن ينويه قبل طلوع الفجر، فإن لم ينو حتى طلع الفجر فصيامه باطل، يدل على ذلك ما جاء عند مالك والنسائي من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: "لا يصوم إلا من أجمع الصيام قبل الفجر"، بخلاف النية لصيام التطوع فتصح من النهار، لما روى مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على عائشة رضي الله عنها فسألها هل عندها شيء؟ قالت: لا، فقال صلى الله عليه وسلم: "إني إذاً صائم". س5: هل يكفي لرمضان نية واحدة في أوله أم لا بد من تعيينها كل ليلة؟ ج: الصحيح أن نيته أول الشهر كافية، فلا يحتاج لتعيين النية لكل ليلة، إلا أن يوجد سبب يبيح الفطر فيفطر في أثناء الشهر، فحينئذٍ لابد من نية جديدة لاستئناف الصوم. س6: هل يجوز الاعتماد على الأذان الذي تبثه بعض الإذاعات في دخول الفجر والمغرب؟ ج: يجوز إذا كانت هذه الإذاعة موثوقة، وقد أفتى بهذا الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله. س7: بم يثبت دخول شهر رمضان؟ ج: يثبت دخول شهر رمضان بأمرين: الأول: إكمال عدة شعبان ثلاثين يوماً. ثانياً: رؤية هلال شهر رمضان. س8: ما الحكم فيمن رأى هلال رمضان أو العيد وحده ولم تقبل شهادته؟ ج: لا يصوم ولا يفطر إلا مع الناس، لما جاء في جامع الترمذي وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الصوم يوم تصومون" صححه الألباني رحمه الله، ولأن الشهر مأخوذ من الشهرة، فإن لم يشتهر بين الناس لم يكن قد دخل حينئذٍ، وقد أفتى بهذا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله. س9: كم شاهد تشترط شهادة في دخول شهر رمضان وخروجه؟ ج: يشترط في دخول رمضان شاهد واحد فقط، بدليل ما روى أبو داود وغيره من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: "تراءى الناس الهلال، فأخبرت رسول الله صلى الله عليه وسلم أني رأيته، فصام وأمر الناس بصيامه" قال الترمذي: "والعمل عليه عند أكثر أهل العلم". وأما في خروج الشهر فلا يثبت إلا بشاهدين إجماعاً، قال الترمذي رحمه الله: "ولم يختلف أهل العلم في الإفطار أنه لا يقبل فيه إلا شهادة رجلين". س10: هل يجوز لأهل بلد الصوم والفطر اعتماداً على الحساب الفلكي؟ ج: لا يجوز، لقوله صلى الله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته"، فعلقها صلى الله عليه وسلم بالرؤية. س11: من الذين يباح لهم الفطر في رمضان؟ ج: الذين يباح لهم الفطر في رمضان أقسام: الأول: المريض الذي يتضرر بالصوم. الثاني: المسافر. ودليلهما قوله تعالى: "فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر" الآية. الثالث: الحائض والنفساء، والدليل ما روى البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: "كانت إحدانا تحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة". الرابع: الحامل والمرضع، واستدلوا بما يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله وضع عن المسافر نصف الصلاة والصوم، وعن الحبلى والمرضع" رواهأحمد والترمذي وأبو داود النسائي، وعليهما القضاء. الخامس: العاجز عن الصيام لكبر أو مرض لا يرجى برؤه، روى البخاري وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: "وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين"، قال ابن عباس رضي الله عنهما: "ليست بمنسوخة، هو الشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما فليطعما مكان كل يوم مسكيناً". تنبيه: قرر الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله أنه إن قدر شفاء المريض مرضاً لا يرجى برؤه فلا يطالب بقضاء ما أفطر، لأن ذمته برئت بإطعامه. س12: ما صفة الإطعام للعاجز عن الصيام؟ ج: له طريقتان: الأولى: أن يصنع طعاماً ويدعو المساكين إليه. الثانية: أن يفرق الطعام على المساكين سواءً كان مطبوخاً أم لا. س13: ما حكم السحور لمن أراد الصيام؟ ج: الأمر بالسحور على الاستحباب كما قرر هذا الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله، كما يسن أن يكون السحور في الجزء الأخير من الليل، لقول زيد بن ثابت رضي الله عنه: "تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قام إلى الصلاة، فقلت: كم كان بين الأذان والسحور؟ قال: قدر خمسين آية"، رواه البخاري ومسلم، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور" رواه أحمد، ويحصل السحور بأقل ما يتناوله المرء من مأكول ومشروب كما قال ابن حجر رحمه الله في الفتح. س14: على ماذا يسن أن يفطر الصائم؟ ج: الفطر على تمر، فإن لم يجد فعلى ماء، ودليله ما جاء عن سلمان بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا كان أحدكم صائماً فليفطر على التمر، فإن لم يجد التمر فعلى الماء، فإن الماء طهور" رواه الخمسة، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح. س15: ما هي مفسدات الصوم؟ ج: للصوم عدة مفسدات: أولاً: الأكل والشرب عمداً غير نسيان، وقد أجمع على هذا أهل العلم رحمهم الله تعالى، قال تعالى: "وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر". والتدخين داخل فيه كما أفتى بهذا الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله وغيره من أهل العلم. ومثله إدخال شيء إلى الجوف عن طريق الأنف، كقطرة الأنف، وبهذا أفتى الشيخان عبد العزيز بن باز ومحمد بن عثيمين رحمهما الله تعالى، لحديث لقيط بن صبرة مرفوعاً: "وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً" رواه أبو داود والترمذي والنسائي، وصححه الترمذي، بخلاف قطرة العين فلا تفطر، كما أفتى بهذا الشيخان عبد العزيز بن باز ومحمد بن عثيمين رحمهما الله تعالى. ثانياً: كل ما يقوم مقام الأكل والشرب في تقوية الجسد فهو مفطر كالإبر المغذية ونحوها، كما أفتى بهذا الشيخان عبد العزيز بن باز ومحمد بن عثيمين رحمهما الله تعالى. ثالثاً: الجماع، ويكون بإيلاج الذكر في الفرج، وهذا بإجماع أهل العلم رحمهم الله تعالى، وعليه الكفارة، وهي عتق رقبة، فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً. رابعاً: الحجامة، ومثلها التبرع بالدم الكثير، والفصد، بدليل قوله صلى الله عليه وسلم: "أفطر الحاجم والمحجوم" رواه البخاري، وبهذا أفتى الشيخان عبد العزيز بن باز ومحمد بن عثيمين رحمهما الله. خامساً: الحيض والنفاس للمرأة، وهذا مفسد للصوم بإجماع العلماء، وقد روى البخاري من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم"، وأما بالنسبة لاستعمال بعض النساء لحبوب لمنع العادة في رمضان فقد قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: "الذي أرى في هذه المسألة أن النساء لا يستعملن الحبوب، والحمد لله على قدرته وعلى حكمته". سادساً: التقيؤ عمداً، بدليل ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من ذرعه القيء فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض" رواه أبو داود والترمذي وغيرهم، وبهذا أفتى الشيخان عبد العزيز بن باز ومحمد بن عثيمين رحمهما الله. سابعاً: الاستمناء يقظةً، سواءً بقبلة أو لمس أو غيرهما، بدليل قوله صلى الله عليه وسلم: "يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي" رواه البخاري ومسلم، وقد ذكر ابن قدامة في المغني أن من أنزل بقبلة أو لمس فإنه يفطر بغير خلاف يعلم، وبهذا أفتى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى. ثامناُ: استنشاق البخور متعمداً بحيث يدخل الجوف، لأن له جرماً، وبهذا أفتى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى. تاسعاً: غسيل الكلى، إذا كان بتغيير الدم أو بإضافة مواد غذائية إليه، كما أفتى بهذا الشيخان عبد العزيز بن باز والشيخ محمد بن عثيمين رحمهما الله تعالى. أخيراً: ذكر الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله أن هذه المفسدات لا تفطر الصائم إلا بثلاث شروط: الأول: أن يكون عالماً بالحكم وعالماً بالوقت. الثاني: أن يكون ذاكراً لصومه. الثالث: أن يكون مختاراً. س16: ما حكم من يفطر عامداً من غير عذر؟ ج: على خطر عظيم، وقد جاء عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "بينا أنا نائم إذ أتاني رجلان فأخذا بضَبعَيَّ... وساق الحديث، وفيه: ثم انطلقا بي فإذا قوم معلقون بعراقيبهم مشققة أشداقهم، تسيل أشداقهم دماً، قلت: من هؤلاء؟ قال: هؤلاء الذين يفطرون قبل تحلة صومهم" رواه النسائي في الكبرى وغيره وصححه الذهبي. س17: ما حكم استعمال المسواك في نهار رمضان؟ ج: سنة، وقد روى البخاري في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب". س18: ما حكم صيام من أذن عليه الفجر وهو جنب؟ ج: الصواب صحة صيام، ونقله بعضهم إجماعاً، ويدل عليه ماجاء في صحيح البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: "أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان ليصبح جنباً من جماع غير احتلام ثم يصومه"، وكذلك أيضاً إذا طهرت المرأة قبل الفجر، فيجب عليها الصوم ولو لم تغتسل إلا بعد الفجر. س19: ما حكم بخاخ الربو للصائم؟ ج: الصحيح أنه لا يفطر, لأن البخاخ يتبخر ولا يصل للمعدة، وبهذا أفتى الشيخان عبد العزيز بن باز و محمد بن عثيمين رحمهما الله تعالى. س20: ما حكم منظار المعدة للصائم؟ ج: الصواب أنه لا يفطر، إلا إن وضع مع المنظار مادة دهنية مغذية تسهل دخول المنظار، فهنا يفطر الصائم بهذه المادة لا بدخول المنظار، وبهذا أفتى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله. س21: ما حكم المراهم للصائم؟ ج: لا تفطر، لأنها ليست أكلاً ولا شرباً، ولا هي بمعنى الأكل والشرب، ومثلها اللصقات العلاجية. س22: ما حكم الحقنة الشرجية للصائم؟ ج: الصواب أنها لا تفطر، لأنها لا تغذي بل تستفرغ ما في البدن، وبهذا أفتى الشيخ محمد بن عثيمين إذا كانت دواءً لا غذاءً. س23: ما حكم التحاميل للصائم؟ ج: التحاميل لا تفطر، وبهذا أفتى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله، لأنها تحتوي على مادة دوائية، وليست أكلاً ولا شرباً ولا بمعناهما. س24: هل الغيبة والنميمة تفطران الصائم؟ ج: لاتفطران الصائم، لكن تنقصان من أجره، وقد روى أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه" رواه البخاري. س25: هل يُذكّر الذي يأكل أو يشرب ناسياً؟ ج: نعم يُذكَّر، وقد استدل الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله على ذلك بما روى البخاري ومسلم في صحيحيهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال حين سها في صلاته: "فإذا نسيت فذكروني" رواه البخاري ومسلم. ويستدل أيضاً بقوله صلى الله عليه وسلم: "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان" رواه مسلم. س26: من مات وعليه صيام، فمتى يصوم عنه وليه؟ ج: فصل في هذا الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله على النحو التالي: الأول: إنسان كان مريضاً مرضاً لا يرجى برؤه، فهذا فيه فدية طعام مسكين، ولا يُصام عنه. الثاني: إنسان مريض مرضاً يرجى برؤه ففرضه عدة من أيام أخر، فإن قُدِّرَ أن هذا المرض استمر به حتى مات فلا شيء عليه، لأنه مات قبل أن يتمكن منها. الثالث: إنسان مريض مرضاً يرجى برؤه فشفاه الله، أو كان مسافراً مفطراً، ففرط في القضاء مع استطاعته حتى مات، فهذا هو الذي يصوم عنه وليه. س27: ما أفضل صيام النوافل؟ ج: روى البخاري ومسلم من حديث عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: "صم يوماً وأفطر يوماً، فذلك صيام داود عليه السلام وهو أفضل الصيام" فقال عبد الله: إني أطيق أفضل من ذلك؟ فقال صلى الله عليه وسلم: "لا أفضل من ذلك". س28: ما هو الاعتكاف؟ ج: قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: هو لزوم مسجد لطاعة الله. س29:ما حكم الاعتكاف؟ ج: سنة بإجماع أهل العلم، قال تعالى: "أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود"، وجاء في البخاري ومسلم وغيرهما أنه صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان. وقال الشيخ عبد العزيز بن باز في فتاواه (15/437): "لا ريب أن الاعتكاف في المسجد قربة من القرب، وفي رمضان أفضل من غيره لقول الله تعالى: "ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد"، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان، وترك ذلك مرةً فاعتكف في شوال، والمقصود من ذلك هو التفرغ للعبادة، والخلوة بالله لذلك، وهذه هي الخلوة الشرعية، وقال بعضهم في تعريف الاعتكاف: هو قطع العلائق الشاغلة عن طاعة الله وعبادته، وهو مشروع في رمضان وغيره كما تقدم، ومع الصيام أفضل، وإن اعتكف من غير صوم فلا بأس على الصحيح من قولي العلماء" ا.ه س30: متى يبتدئ الاعتكاف؟ ج: يبتدئ الاعتكاف من ليلة الحادي والعشرين، وهذا قول جمهور أهل العلم واختاره الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله. س31: متى يخرج المعتكف من اعتكافه؟ ج: يخرج من اعتكافه إذا انتهى رمضان، وينتهي رمضان بغروب الشمس ليلة العيد. س32: ما هي أعمال المعتكف؟ ج: هي العبادات الخاصة بينه وبين الله تعالى، كقراءة القرآن، وصلاة النوافل، والدعاء، ونحوها. س33: ما حكم خروج المعتكف من معتكفه؟ ج: خروج المعتكف من معتكفه يبطل الاعتكاف، إلا إذا كان لحاجة مما لابد منه، كالوضوء وقضاء الحاجة والاغتسال ونحوها، وقد روى البخاري ومسلم في صحيحهما من حديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل البيت إلا لحاجة"، وروى أبو داود في سننه عن عائشة رضي الله عنها قالت: "السنة على المعتكف أن لا يعود مريضاً، ولا يشهد جنازة، ولا يمس امرأةً ولا يباشرها، ولا يخرج لحاجة إلا لما لابد منه" قال أبو داود بعده: وغير عبد الرحمن بن إسحاق لا يقول فيه: "قالت: السنة". س34: ما حكم صلاة التراويح؟ ج: سنة، فقد صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث ليال بأصحابه، وما تركها إلا خوفاً من أن تفرض عليهم س35: هل لقيام الليل عدد معين من الركعات؟ ج:ليس له عدد معين، لكن السنة كما كان يفعل صلى الله عليه وسلم وهي إحدى عشرة ركعة، فقد روى البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: "ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة"، ولو صلى ثلاث عشرة ركعة كما جاء عنه صلى الله عليه وسلم في بعض الروايات فهو سنة أيضاً، وتجوز الزيادة والنقصان على هذا العدد. س36: ما علامات ليلة القدر؟ ج: جاء فيها أوصاف منها ما روى الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبي بن كعب رضي الله عنه قال: "...بالعلامة أو بالآية التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها –أي الشمس- تطلع يومئذٍ لا شعاع لها"، وهي في العشر الأواخر من رمضان، وتلتمس في الأوتار من الليالي.

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 العصب السابع وعلاجه بالحجامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ورود الياسمين
قلم فضي
قلم فضي
avatar

محل الاقامة : المحلة الكبرى

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 19


مُساهمةموضوع: العصب السابع وعلاجه بالحجامة   2/6/2013, 12:31 am





... (التهاب العصب السابع)
يقول الثعالبي في فقه اللغة: اللَّقْوَةُ أَنْ يَتَعَوَّجَ وَجْهُهُ ولا يَقْدِرَ على تَغْمِيضِ إحْدَى عَيْنَيْه، وفي لسان العرب اللَّقْوة: داء يكون في الوجه يَعْوَجُّ منه الشِّدق، وفي حديث ابن عمر: أَنه اكْتَوَى من اللَّقْوَة، وهو مرض يَعْرِضُ لوجه فيُميلُه إِلى أَحد جانبيه. واللقوة يعرفها الطب الحديث بأنها خلل ما يصيب العصب السابع أو شلل مؤقت لعضلات الوجه في إحدى الجهتين ناتج عن التهاب مجرى العصب السابع أو إصابة مركز نواة عصب الوجه في المخ. وهو أحد الأعصاب التي تغذي الوجه وتتحكم في حركة عضلاته.





إذا ما تضرر هذا العصب لأي سبب من مرض معد كالدرن أو التهاب السحايا أو نتيجة الإصابة بمرض جهازي أو أيضي كداء السكري أو التهاب المفاصل أو النقرس أو بسبب نقص الفيتامينات أو بسبب الكحول والنيترين والفسفور الموجود في أعواد الثقاب وبعض أنواع السموم وفي بعض الأحيان بسبب عدوى فيروسية تصيب الإنسان أو بسبب تغييرات كيميائية ضارة تصيب الخلايا الحية، أو بسبب التغير المفاجئ بالجو المحيط بالمريض من جو دافئ إلى بارد أو العكس مما يسبب التهاب القناة التي يجري فيها العصب. أو بسبب حالات نفسية مثل الحزن الشديد أو الفرح الشديد.

وفي حالة إصابة هذا العصب بأي سبب من الأسباب سالفة الذكر أو أي أسباب غير معروفة فان حركة العضلات المسؤول عنها هذا العصب مثل تعابير الوجه وإغماض العين وحركات الشفاه وحركات العظم أثناء البلع ورفع الحواجب كلها تصبح في حالة عطل أو شلل نصفي فيصبح فمه مائلاً، خاصة عند التبسم وشلل بعضلات إحدى الجهتين بالوجه ينتج عنه عدم القدرة على التحكم بالماء والطعام داخل الفم. ويزداد إفراز دموع العين ويشعر بالآم خلف الأذن وهو موضع خروج العصب وفي بعض الحالات يصعب عليه تذوق الطعام.

وقد سمي هذا المرض باسم (شلل بل) بعد اكتشافه بواسطة السير (شارلز بل) (1774- 1842 م) وكان ذلك في سنة 1823 بعد أن وصفه وصفا دقيقا.

أما الطبيب المسلم ابن سينا فقد ارجع السبب الرئيسي للمرض هو البلغم أو الخلط البارد الرطب اللزج وهو خلط خطير يمكن أن يكون أحد أسباب المرض وقد شرح ابن سينا الأسباب الآتية للمرض.

** يمكن أن يكون نتيجة تقلص في أحد جانبي الوجه، وهذا التقلص بسبب اليبوسة أو الجفاف

** إن سبب التقلص نتيجة البرد والخلط اللزج، حيث يأتي من المخ ويملأ عصب الفك فيتسبب الجانب المتقلص في شد الجانب الآخر. وعليه فإن درجة تطابق الشفتين والعيون على بعضهما البعض لا يكون مثل الجانب السليم.

وعلى الرغم من العلاجات المستخدمة حديثا لعلاج اللقوة مثل مضادات الالتهاب والفيتامينات والمراهم والقطرات المرطبة للعين أو باستخدام التيارات الكهربائية لتنبيه نهايات الأعصاب وفي بعض الأحيان يعطى المريض الكورتيزون وبالرغم من ذلك فإن النتائج تكون بطيئة ولفترة علاج ليست بالقصيرة.وهي علاجات معظمها مسكنات للألم ولا تركن إلى إزالة الأسباب الحقيقية للمرض ولا تزيل الأخلاط الضارة من الجسم الذي أحدثته أسباب المرض المعروفة أو الغير معروفة

فإن الحجامة هي أنجع علاج لهذا المرض من خلال قيامها بإخراج الأخلاط الضارة في الدم واخراج البلغم أو الخلط البارد الرطب اللزج من الأعصاب فماهي طريقة العلاج بالحجامة؟

وماهي آلية العمل؟ وأين المواضع التي يتم فيها عمل الحجامة؟

وهل هناك مساعدات علاجية مع الحجامة؟

تبدأ عملية الحجامة في المواضع الأساس وهي الكاهل المواضع 1/55 لاخراج الأخلاط الضارة من الجسم عن طريق الدم بشكل عام ويستحسن خلال عمل الحجامة أن تنقع القدمين في ماء مطبوخ به حرمل وبابونج واكليل الجبل وعاقر قرحة بعد تبريده. واعتمادا على نظرية العلاج الانعكاسي Reflex فان باطن القدم هي منطقة أعصاب تتمثل فيها كل أعضاء الجسم من كبد وكلى ورقبة ووجه وأمعاء.....الخ. فإذا علمنا أن دوران الدورة الدموية في الجسم تمر على كأس الحجامة في كل دقيقة مرتين مما يجعلها بمثابة الفلترة للدم المليء بالأخلاط الضارة في الجسم وسوف تقوم باطن القدم بامتصاص كل العناصر الموجودة في الماء وإدخالها إلى الجسم خلال تلك الدورة الدموية وهي مواد تعمل على علاج الأعصاب التي أصابها المرض والدخول خلال سريان الدم في تلك الدورة المستمرة خلال عمل الحجامة وتبدو العملية وكأنه دم مليء بالأخلاط يخرج من الجسم من خلال الحجامة ودم جديد يحل محله في الأوردة والشرايين محملا بمواد علاجية دخلت الجسم عن طريق باطن القدم.

( إذا أردت أن تتأكد من صحة هذه النظرية فقم بوضع قدميك في الحنظل الطازج لمدة نصف ساعة فسوف تجد مرارة الحنظل في حلقك وكذلك الحال لو كان الثوم مثلا).

ثم انظر إلى الإعجاز الإلهي في الآية القرآنية من سورة ص آية 41/42

( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ 41 ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ 42).

فقد وصف الله سبحانه وتعالى لنبي الله أيوب علاجا شافيا عندما أصيب بالمرض وذلك بأن يركض برجله في الماء البارد ويشرب منه ليشفى من مرضه الذي ابتلي به فاغتسل نبي الله أيوب بالماء فذهب عنه الداء من ظاهره وعندما شرب من الماء ذهب الداء من باطنه وهذا ما نسميه اليوم بالعلاج الخارجي والداخلي علاج يصلح ظاهر الجسم وعلاج يصلح أعضاء الجسم الداخلية التي أصابها الخلل.

وعلى أي حال فان هذا الماء ( المطبوخ ) نحن بحاجة إليه مرة أخرى في الجزء الثاني من العلاج ولكننا نحتاجه مغليا ودون تبريد عندما نقوم بعمل الحجامة في مواضع الوجه في المنطقة المصابة، والمنطقة السليمة والتركيز على المنطقة المصابة التي حصل فيها الشلل وخاصة 110/111//112/113/114.

وبعد الانتهاء من عملية الحجامة بأكملها نقوم بعمل( مساج ) تدليك للوجه باستخدام زيت اللوز المر الممزوج بقليل من زيت الخروع بعكس المنطقة المصابة أي يكون المساج متجها من أعلى السليمة بشكل دائري إلى أعلى الجهة المصابة، وهذا التدليك يتم بعد تعريض وجه المريض لبخار الماء الساخن المغلي السابق الذي يحتوي على الحرمل والبابونج وعاقر قرحة واكليل الجبل لمدة ثلاث دقائق ثم يعمل له مساج بالزيت بالطريقة السالفة الذكر وتستمر العملية لعشر مرات في الجلسة الواحدة تقريبا وكلما كان هذا العلاج بعد الإصابة مباشرة باللقوة كانت النتائج باهرة وسريعة.

وننصح المريض بعد عملية الحجامة عدم تناول اللحوم لمدة ستة أيام والابتعاد عن الجماع لمدة ثلاثة أيام والإكثار من أكل الخضراوات والعصائر الطازجة والابتعاد عن كل التوابل الحارة، وننصحه بشكل عام ب:

** عدم التأخر في العلاج، فكلما كان العلاج أسرع كان الشفاء أسرع.

** ارتداء نظارة شمسية غامقة لحماية العين من الغبار وأشعة الشمس حتى لا تتعرض للجفاف.

** مضغ اللبان الدكر بشكل مستمر كتمرين مقوي لعضلات الوجه، ومحاولة إمالة الفم أثناء المضغ إلى الجهة السليمة مع إغلاق العين المصابة بإحكام.

** عدم التعرض لتيارات الهواء الباردة أو الحارة ثم الانتقال للهواء البارد أو العكس

** الابتعاد عن الغضب بأشكاله والحزن بأنواعه فهما سبب رئيسي لكثير من الأمراض.
__________________
الأستاذ محمد بلهنتوت

اختصاصي ومعالج طبيعي
بالحجامة والأعشاب الطبية والتدليك العلاجي

[وكيل وممثل الأكاديمية بالمغرب العربي]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العصب السابع وعلاجه بالحجامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدىات منشأة نظيف :: منتديات الطب والصحة :: التداوى بالحجامة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: